الأربعاء، نوفمبر 18، 2009

الجزيرة نت / آثار ليبيا عرضة للنهب. خالد المهير

آثار سرقة واضحة على تمثال مقطوع الرأس في مدينة شحات

عزز تقرير الصندوق العالمي للآثار توقعات خبراء ليبيين وأجانب بوجود شبكات تهريب منظمة تعمل في ليبيا في ظل غياب القوانين الرادعة.وذكر التقرير أنه غالبا ما تضم عمليات التهريب التماثيل الصغيرة وقطعا من العملات عبر الشاحنات المحملة بالخضروات، أو عن طريق سفن الشحن للقطع الكبيرة.وأوضح أن مسؤولي الآثار يشكون من قلة الكوادر البشرية، مستشهدا بتقلص أعداد موظفي المصلحة من 500 في 1970 إلى 90 فقط في الآونة الأخيرة.وكشف عن دور ضعف الرواتب، التي لا تتجاوز 150 دولارا في الشهر، في جعل احتمال بيع الآثار أكثر جاذبية من أي وقت مضى.

سوق سوداء

عالم الآثارالإنجليزي بول بينيت

ولا تتوفر أرقام رسمية عن عمليات التهريب خلال الأعوام الماضية، لكن تقارير صحفية تحدثت عن سرقة 90 قطعة أثرية نادرة عام 2006، ورجحت التقارير أن الأرقام قد تتجاوز هذه الإحصائيات بكثير منذ ثمانينيات القرن الماضي.

وأكد عالم الآثار الإنجليزي بول بينيت، وهو رئيس جمعية الآثار الليبية في بريطانيا، ازدهار نشاط التهريب والسرقة في منطقة الجبل الأخضر.

ولاحظ بينيت خلال زيارته الأخيرة ازدياد نشاط السوق السوداء في الاتجار بالقطع الأثرية، مشيرا إلى أنه زار عشر مقابر قديمة في محيط مدينة شحات وعثر على ثمانية مواقع عليها أثار نبش وتنقيب عشوائي.

واتهم ضابط الأمن بوزارة الداخلية أحمد عمران الأسبوع الماضي من أسماهم أصحاب "النفوذ المادي" بأنهم وراء عمليات تهريب الآثار.

وكشف المحقق في تصريحات لوسائل إعلام محلية عن اختفاء محاضر تحقيقات الأمن من أروقة نيابة بنغازي، مؤكدا أن مصلحة الآثار ليس لديها علم بالسرقات.

تشكيل عصابة

ضابط أمن: أصحاب النفوذ المادي وراء عمليات تهريب الآثار

وقال إن إيطاليا يتزعم عصابة تورط في سرقة عملات قديمة منذ العام 2002 قضت المحكمة بحبسه غيابيا مدة عام مع وقف النفاذ.

بدوره أكد مسؤول منطقة آثار المرج شرق ليبيا محمد الشلماني أن أغلبية المتاحف في طلميثة وتوكرة وشحات وصبراتة وسوسة وبنغازي وطرابلس تعرضت للسرقة المنظمة على أيدي لصوص محترفين.

وقال الشلماني إن خبرة المواطن العادي لا ترتقي إلى أساليب اللصوص، مرجحا خداع أجهزة الدولة عند تنفيذ عملية التهريب، وداعيا إلى تفعيل القوانين المختصة.

وأبلغ الخبير الليبي الجزيرة نت بسرقة قطعة نادرة ترجع إلى مدرسة النحات اليوناني براكليس، مضيفا أن أجهزة الدولة تمكنت من استرجاعها.

وعزا تفاقم المشكلة إلى ضعف الحراسة، وانعدام وسائل الرقابة، وعدم تقدير الحراس قيمة التماثيل، بالإضافة إلى خبرة اللصوص.

وانتقد الشلماني ضعف مؤسسات حماية الآثار، داعياً إلى الاستنجاد بمؤسسات العالم "إذا لم تكن لدى الدولة قدرة على حمايتها".

ودلل على غياب الإمكانيات بقوله إن 40 قطعة من النقوش التاريخية ترجع لفترة أكثر من 4000 عام قبل الميلاد تم تجميعها في جبال أركانو بالقرب من العوينات في الجنوب تحفظ بمتحف الكفرة بالمجهود الذاتي.

سماسرة الآثار

أغلب متاحف ليبيا تعرضت للسرقة

على أيدي لصوص محترفين

كما أكد الباحث الحبيب الأمين للجزيرة نت أن جريمة سرقة الآثار دخيلة على المجتمع الليبي ويمكن رصدها باضطراد منذ عقد الثمانينيات من القرن الماضي.

لكنها ظلت -بحسب الأمين- مرشحة للتصاعد لعدة اعتبارات منها ضعف مصلحة الآثار، وإهمال الدولة لدورها، وشح الإنفاق على بنيتها المتحفية وعناصرها البشرية، وكذلك هشاشة الردع بالقوانين القائمة وفعالية الضبط بالمؤسسات الحامية.

واعتبر أن تصاعد السرقة سببه أيضا تداخل عدة عوامل اجتماعية واقتصادية كالفقر والبطالة بين الشباب وانعدام فرص الكسب المشروع خاصة في المجتمعات القريبة من مواقع الآثار.

نبش عشوائي

الأراضي الليبية تتميز بالانتشار

الواسع للمواقع الأثرية

وتساءل الصحفي المتخصص في الآثار طارق السنوسي عن آليات الحفظ والحماية قائلا إن الأراضي الليبية المتربعة على مساحة تقدر بنحو مليون وسبعمائة ألف كيلومتر مربع تتميز بالانتشار الواسع للمواقع الأثرية.

وأبلغ السنوسي الجزيرة نت بأنه شاهد عمليات نبش عشوائي أسفرت عن تدمير إحدى معاصر الزيتون الأثرية بوادي ناء يطلق عليه اسم وادي "البغلة" بمنطقة سوق الجمعة ضواحي العاصمة.ورأى أن قوانين الحماية "غير رادعة" داعيا إلى مضاعفة أو تغليظ العقوبات.

ونبه إلى أن جهات التحقيق قد تصدر تقارير"غير دقيقة" تبني عليها الجهات القضائية حكمها، كما حصل في عملية قص وسرقة نقش صغير من بازيليكا "سيفيريان" بمدينة لبدة الأثرية، وقدم للنيابة تقريرا فنيا يؤكد أن العملية لم تكن سرقة بل كانت تخريبا، رغم أن الشواهد تؤكد أن ما حدث يتعدى ذلك إلى عملية قص بمنتهى الدقة.

ولا تزيد عقوبة منتهك الآثار في القانون عن سنة واحدة حبس، وغرامة مالية لا تتجاوز 20 ألف دينار ليبي (16.5 ألف دولار).

المصدر الجزيرة 17/11/2009

http://aljazeera.net/NR/exeres/186E92D1-C78F-4849-9D0B-A24B7CFA9334.htm

->إقراء المزيد...

0 التعليقات:

إرسال تعليق

متواجدون

"LibyaTube"

Loading...

نصير شمه - مقطوعة العصفور الطائر

قصور مصراتة

art