الجمعة، نوفمبر 13، 2009

حريـة للشاعر الفرنسي بول الوار

2009-11-13_122251


فوق دفاتري المدرسية
فوق مقعدي المدرسي، وفوق الأشجار
فوق الرمل، وفوق الثلج
أكتب اسمك
فوق كل الصفحات المضيئة
فوق الصفحات البيض
حجراً، كانت، أو دماً أو ورقاً أو رفاتاً
أكتب اسمك
فوق الصور المقدسة
فوق أسلحة المحاربين
فوق تيجان الملوك
أكتب اسمك
فوق الخميلة والقفر
فوق أعشاش الطيور، وتويجات الزهور
فوق أصداء طفولتي


أكتب اسمك
فوق عجائب الليالي
فوق خبز الأيام الأبيض
فوق الفصول المجلوة كعروس
أكتب اسمك
فوق جميع مصابيح سمائي الزرقاء
فوق مستنقع الشمس الآسن
فوق بحيرة القمر الحيوية
أكتب اسمك
فوق الحقول، فوق الأفق
فوق أجنحة العصافير
وفوق طاحونة الأشباح
أكتب اسمك
فوق أنفاس الفجر
فوق البحر، فوق السفن
فوق القمة المعربدة الشاهقة
أكتب اسمك
فوق رغوة السحب
فوق رشح العاصفة
فوق المطر الكثيف الهمجي
أكتب اسمك
فوق الوجوه المتلألئة
فوق رنين الألوان
فوق الحقيقة الظاهرة
أكتب اسمك
فوق الدروب الحية
فوق الشوارع المنبسطة
فوق الساحات المكتظة
أكتب اسمك
فوق المصباح المتوقد
فوق المصباح المنطفئ
فوق منازلي المتلاصقة
أكتب اسمك
فوق الثمرة المقطوفة..
من مرآتي ومن غرفتي
فوق سريري الفارغ، المرصع بالصدف
أكتب اسمك
فوق كلبي المترف الناعم
فوق أذنيه المنتصبتين
فوق قوائمه الخرقاء
أكتب اسمك
فوق اضطراب بابي
فوق أشيائي الأسرية
فوق لهب النار المباركة
أكتب اسمك
فوق كل ميثاق عزيز
فوق جبين أصدقائي
فوق كل يد مبسوطة
أكتب اسمك
فوق زجاج القاعات
فوق المقابض المرهفة
فوق الصمت، بوضوح
أكتب اسمك
فوق ملآذاتي المهدمة
فوق أنقاض مناراتي
فوق جدران سآمتي
أكتب اسمك
فوق العدم بلا أمل
فوق العزلة العارية
فوق ممالك الموت
أكتب اسمك
فوق العافية المستعادة
فوق الخطر الداهم
فوق الأمل بدون ذكريات
أكتب اسمك
وبقوة كلمة..
أستأنف حياتي
لقد ولدت من أجل معرفتكِ
من أجل أن أسميكِ
أيتها ( الحرية )
=================
Paul Éluard
كتب الشاعر ( بول الوار )
هذه القصيدة الشهيرة، التي شغلت الناس لسنوات
والتي ربط فيها النظم البسيط بالصور الجريئة، فجعلت منه واحداً من
مشاهير الشعراء الفرنسيين، في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.
ضجيج الشاعر من الاستبداد الذي واكب النازيــة والفاشية وجميع أشكال
الأنظمة الشمولية التي طغت على آدمية الإنسان وكينونته، وحرمته حقوقه
جعله يلح هذا الإلحاح الطفولي على مسمى (الحرية)، فيجوب بهذا اللفظ
الأعماق والآفاق، الجواني والبراني عالم الغيب والشهادة يترنم باللفظ
الذي يرى فيه بوابة العبور إلى الوجود الإنساني الحقيقي.

->إقراء المزيد...

0 التعليقات:

إرسال تعليق

متواجدون

"LibyaTube"

Loading...

نصير شمه - مقطوعة العصفور الطائر

قصور مصراتة

art