الخميس، نوفمبر 24، 2011

أبناء الرند لستم أجناد لذوي الشوك .



.. (( بين فلاسفة الترقيع بإبرة سيف ابن أبيه وخياطي الخمسة ألاف نظير الترويج لقفطان الإصلاح .. بين مريدي مؤسسة القذافي وعرابي كل حفلات التلميع وبدع الدجل وساسة الأمن وغربان الريش السياسي ودبلوماسي الثلاث نجوم وما فوق وما تحت الاكتاف بسفارات الاغتيال ,,, بين معارضي المراحل ومفاوضي مداخل ومخارج الاستقطاب والاحتواء وفذلكات التأهيل بسلك الثورة وهياكل ادراة أزمة البلد وبين فناني التخريجات لهذا وذاك ورسم اطارات إعادة العرض لهذا الوجه وتوزيع الماياكات على الافواه العفنة منذ أمس الطمس وتخريس الأحرار ,, وبين حرباوات العود اليابس وقطاع العراجين بدرب االأربعين ولكل فرسخ غنيمة ومطية وثمن ,,, وبين ثيوقراطي الحل والحل هو الحل وتكنوقراطي النهب بالملايين وحسابات ماوراء البحر والبر والفساد العاري عن الستر ,,, وبين هراطقة انقلاب ايلول الأسود ومنظري الوعي الدسائسي ودهاقنة المال والأعمال بقوت الشعب وأرصدة التربح من صفقات الفوضى البائدة وعمولات امتيازات النفط ووكالات الشركات العالمية وشركات الاعمار االمتعددة الجنسيات وانتلجنسيا تكهلت وتكفلت التسليع للوطن وتمسحت منذ آمد بمروضي الكلم على حلبة السلطة لأجل حديثي المد بمائدة السلطة وحملة سكين الكعكة .... , .. ,,, ... ,, !؟ ...

وأخيرا خطاب ود الغرب ومصالح الدوائر وفرجارات المصالح والأقاليم البعيدة لأجل التموضع كخدام والارتكاز كبيادق وأصحاب زيجات سعيدة مع المال والسلطة ومع صعاليك راسمال الطغمة المهاجر ودبلومسييه المنشقين وعساكره المندسين بالدقيقة الاخيرة قبل انكسار الساعة وذبول ظل النظام الشامل بكف ثائر مشع ...

فتشوا عن " الدولة المدنية " - الراعية للحريات والحامية للأرض والسيادة والثروات الوطنية والعيش الكريم بين مواطنة الحقوق والواجبات ودستور لا يحتكر وضعه وصوغه طرف او تزواج طرفين هرمين على حساب الشباب الليبي وحلمه بليبيا فتية - بجيوب افكارهم ولا تنتظروا من أحد ان يهدي لكم ليبيا حرة وديمقراطية ومدنية إن لم يصعد الوعي العام والعارم وضغط الشارع اإلى مستوى الشرفة والاستشرافيين الحصريين المنغلقين على جماجمهم ويجبر كل منهم على الوقوف تحت منصة الشعب والثورة ॥ يا شباب ليبيا تفطنوا لمستقبلكم وزوروا أصدقائكم الجرحى والشهداء ,جددوا لهم العهد على حماية الثورة والشعب والوطن والدولة المدنية الديمقراطية التي تريدون قبل أن يسرقها السماسرة والحذاق والشطار وتجار السياسة ومتزوجي بعضهم بعض " ...

فانتبهوا يا جميعا جميعا لا عودة للمربع الأول يا فيثاغوري المرحلة فالمثلثاث المقلوبة باتت رياضة الليبيين المفضلة وكل الأهرام لن نهرم قبل قلبها على زيفها ودفنها تحت بيكار التغيير ))...

لا فراعنة بعد الثورة ولا خلود لكاهن أو صنم ,, الحقيقة الجلية أن لليبيا شعب والشعب في أعلى مستويات الرغبة بالحياة وبكامل قواه النضالية والوطنية,,, لقد تكلفنا الكثير ولدينا أكثر , عزم شباب وصحوة شعب ومستقبل لن نفلته من أسناننا لعقارب الطاعة وسفاسرة الطريق لدجاجات الصمت بعهد الديك الرعديد ......


* / في الصورة شباب ليبيا الذين حرموا وضحوا غيبوا وسجنوا وذبحوا وقاتلوا , جرحوا واستشهدوا .. هؤلاء من صنع قرار الثورة وتقربن لأجلها ,, هؤلاء هم الجديرون بالجلوس للمشاركة بصنع قرار الدولة ورسم أهداف سياسات الاستثمار بالبشر ,.... من سيغيبهم اليوم سيجد نفسه ورائهم غدا لأنهم لن يتركوا الفرصة والسانحة لأحد أن يمتطيهم ومستقبلهم كأجناد " وعيال لاعقل لهم ولا دوة " نحو ماضيه بعجلات نافقة وذهنية مثقوبة ....




->إقراء المزيد...

0 التعليقات:

إرسال تعليق

متواجدون

"LibyaTube"

Loading...

نصير شمه - مقطوعة العصفور الطائر

قصور مصراتة

art