الاثنين، فبراير 07، 2011

يا يوسف لي حلم " هلال ☆☾ونجم "

 

 

يا يوسف لي حلم

 

 

 

 

*

.. " يا يوسف لي حلم " ...

... " ماذا عن هناك الحلم !؟ ,,,

...هنا الهم العرم ,,

سخرة أبي الهول ...

طوفان الدود والدم ,,

وسدنة سفاهة تنافح

عن خوار هرم ..

يباس البيادر ,,

خواء الأهراء ,,

تخمة عصبة الدواوين

بلحم المحاضر ,,

واجتماع شطار الآبار

بلا وقار على قار العدم ,,,

يا يوسف هل تعبر ؟

في الشفق أهلة ونٌجم ! ؟ ,,

في النفق فحم ينزلق

لمن " تقرمن " قرمزيا بالسراي ,,

يصك الطرقات بالباب الأصم

يقلب العتبة على الكلمة ,,

ويفتل الألسن باللُجم ......

" باشا " ......

على صدر الأنفاس وسدة الهواء " ....

له صواع ,, له رعاع

وقافلة سراق وخدم .....

دسونا " خرج " المكر

وقالوا في الأنحاء

نحن والذئب سواء ....

 

 

*

 

 

.. " بالجيزة ثلاث أهرام

ثلاث أحجار ,,,

لاعب البيضة ...

سحرة الغاز والهول مسال ....

,,, بعين شمس ☼

يبرق نجم لهلال ☆☾

هرم رابع للشعب

ومعول برأس التمثال " ..

 

 

*

 

 

... " ابتسم كلينا للموجة > <

واستغرق وجهينا تفاؤل مبلول ,,

خربش بمجدافه على الرمل ,,

ولوح لأصحاب الشط المحاذي ,,

كما يفعل البحار بمركبه المستعاد ...

...مسح أثار الربان الثقيل ,,

أزال صاريته وراية القرصان ,,

على قبر صاحب الفنار وضع باقة ياسمين,,,

.. انه الحظ يفوح قريبا والنور يتبعه بخور ...

كلينا قالها للآخر وطفق شهيقا ,,,

غادر إلى صدفة غير بعيدة ...

وانتظرناه عند ميعاد مجاور ,, " ....

ـــــــــ أنا والبر المالح ـــــــــ

 

 

*

 

 

.." أن له الغروب ,, والشمس فينا ..

دغداغة النور ــــــ لا شفق !!! ...

,, أن لنا العراء وحبه شغفنا ,,

قصورا تسكننا ــــــ لا شقق !!! ...

... أن للديجور أن يحجب الهالة

...عن علم التمام !؟ ....

إن هبت الروح ....

رف الهلال والنجم ألق !!؟؟ " .... ( قمر 14 في تونس )

 

 

*

 

 

... " رغم اجتثاثنا من شجرة الحياة كالعيدان

طرحنا على اليباس الخامد

وتفحمنا منذ أمد ,,

مازال البعض يراود المنجل

يقدس الفأس ,,

ينجم عن النار في المعبد ..

ويمسح صنم الحطاب بطرف صلاة ,, !؟ " ..

 

 

*

 

 

حين تخاطب مومياء على شفا ناووس ,,

جموع الأحياء ..

من الحكمة أن تغادر العزاء الفاني ,,

فالتأبين يخص الفراعنة وطقوس أنوبيس

وهؤلاء يجيدون لغة الموت " الهيروبطولية " .!؟

تشغلهم فكرة الخلود كمؤلهين والحلول بجسد

زمن الانتصاب وزمن الإطاحة ..

, " تعويذة تحنيط الملك

البردية السابعة العام 2011 قبل الحداد " .

, محفوظة بمتحف القمع الردهة الحمراء .*

 

 

*

 

 

... " يلفظ روعه ,,, بجسد الغواية ,,

الناب بين الأصابع وكف تقامر

في قفص العظم ,,

روح ضارية ,,

تشرب عجز رئتيها القصيدة .....

...تنفخ الصدر كمنطاد شعر .. " ..

 

 

*

 

 

,,,, بين بني خلدون* وبني غلبون*

يتواشج الليل بصلة الحلم

مقدمة تصحو بالوسائد هناك

والتذكار يتدانى هنا

قاب أصبعين من خواتمهم ,,,,

قمر دغداغ ونجم يكركر

...من يغالب يخلد !! ..

بين الكتابين رف استبداد وخزانة ملوك .. " ..

 

 

*

 

 

> كتب مقدمته ومضى في سطره ..

هذه الأيام جديرة بنفخ الغبار ..

بقراءة مطالع الهلال ,,

عن ديباجة ذرية ابن خلدون

وخلع ديباج السلطان عن علم العمران ..

...ماذا عن ذرية ابن غلبون

حول براميل السراى !؟

ماذا عن المنهل العذب

وبدعة علم الاستماع "

للعطش المنهار !؟ .... ....

 

 

*

 

 

.." وضعوا الحصان أمام العربة ! ..

وضعوا العربة أمام الحصان ؟ ..

ركبوا العربة , امتطوا الحصان !؟ ,,

........... !! حط بالخرج ,,,,,,,

يا أوديسيوس لم نصل طروادة بعد !!؟؟ ـــــ

...وعلي بـــابــــا لا يفتح المــدن بمصابيح أديسون ...

الخدعـــة مازالت تركض بشراييننا المعتمة ,,,

لكننا نجحنا في الاعتصام بحقنة جبن مطبق’’’

وانتـــظار فيراري آخيـــــــــــل لنــفرقـــع كعبـــــــــه !! ... " ...

 

 

*

 

 

ليتهم يكسرون شاشات السأم ,,

طقس الهواء الخامل ,,

صمت المحطات ,,

روتين الأنباء وعادات الصمم

بــــ " خبر عاجل " ...

ننتظر وصول خبر " راجل "

...يمشي بيننا بالخطو الثقيل

على كل المخافر ,,

يركل أشرطة النشرات

قدامه وشرطة الضجر ...

يشنف أقمار الفضاء بدندنة ...

" أحبك يا شعب "

 

 

*

 

 

.. " .. كلما نادت الوجوه صداها الأبدي ..

استقبلت في صوته ,,

شقائه المطوي ببرديات الأزل ..

هو الشعب يلقي عصاه ,, هو زمن اللدغة واللسعة ,,

هو زمن الإنسان المسموم والملتوي على عصر الأفعى ,,

هو الشعر لا الدهان ,,هو اللسان لا الممسحة ببلاط الفرعون ..

والطارق في الساعة العقيمة عقارب السحرة ,,, بكف نبي يصفع أمون ورع " ...

 

 

*

 

 

.. " سأخرج من عقلي إلى السراح ,,

ثمة أفكار وبناتها تتجاذب شعري

يسألنني رفقة الجنون ,,

إحراج الحكماء !! ..

إطلاق الروح وقصف سلطة العتمة " ...

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* / - ابن خلدون صاحب المقدمة الشهيرة ..

* / - ابن غلبون عالم ومؤرخ وصاحب كتاب " المنهل العذب " ..

 

 

*****

->إقراء المزيد...

0 التعليقات:

إرسال تعليق

متواجدون

"LibyaTube"

Loading...

نصير شمه - مقطوعة العصفور الطائر

قصور مصراتة

art