الثلاثاء، يوليو 06، 2010

رسالة

 

 

 Lost

 

 

 

كلما بان لي نجم تذكرت وجهك المرصع بالعناوين وخرائط النجوم ..

كلما لطخت الأبراج بقعة يأس ,, هوى من سقف الليل جواز سفر وتذكرة..

كلما أنفقت في الساعة صمتي .. لمع على حظي سنا تفاؤلك العابر ..

تكلمت أنت عن مواعيد جديدة , وقطاف انتظارات حلوة ستفلت من

قيظ الملل, هناك حيث تلادغت العقارب بسم البندول البليد وانفرجت

على فسحة الأمل ..

 

يا رفيقي إنك تشرق جهرا بالفجر من قبرك .. تمر طيفي القسمات مع الخيوط الأولى تنسج بنول النافذة الذكريات الملونة ,,

أسمع بطبعة كفك على الزجاج

نداءاتك الخمس لأصابع ال ( لا ) البيضاء ..

تترك لي قهوتك دافئة وتمضي في الدخان الفجري مارد حكايات ..

 

إنك تبلي حسنا في حينه كأحجية الطفولة بطعم الجدة .. ولا تروع وعي

بك باللاوعي إلا ما يتصاخب حولي ويردني بسكون حزين إلى تلك النجوى

الملتاعة كلما لمعت دمعة بوجه أمك وهي تفتش في وجهي سلواها لفقيد مغدور ....

أو حينما اقلب في الرسائل والبوم الصور عن حاجة لي بك ,, نكاتك وخرافاتك لازالت تستقطب السرور وتدسه لي بجراب الحلم ..

 

كفيك مازالا معك .. لكن أصابعي هنا تكومت بين القبضات أوراقها

وانتزعها مني خريف غابر ..

 

سلم على أرواحهم وعشايانا الدافئة على رف الشمس كما كنت تسميه

قبالة المراكب والبحر سكون .. تلك الليالي المقمرة ونحن نستقبل أول شعاع يلمع بأطراف المدينة الناعسة على أكتاف الكثبان المتهالكة ..

 

سلم على كل المشاوير الطليقة وحوارات الرفاق عن الأفق المكدود,خطوات

الدرب المضيء بأخر الليل وجنون الصمت في برية هامدة والمطر يغسل الوديان العارية بأول الشتاء ….

 

سلم على كل المقابر الشاغرة بلا صلاة ولا دعاء ..

سلم على الأرواح الجميلة والثرى العزيز ...

ربما قريبا ترى كفي بأرض يداك .. تبصم بأصابعك أصابعها " ...

سلم  يا سعدون

على يوسف ونور الدين وعبدالله ...........وعلى كل المحررين .......

 

   

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

رسالة
نشر بموقع جيل
2010/06/30
http://www.jeel-libya.net/show_article.php?id=21874&section=5

->إقراء المزيد...

0 التعليقات:

إرسال تعليق

متواجدون

"LibyaTube"

Loading...

نصير شمه - مقطوعة العصفور الطائر

قصور مصراتة

art