الخميس، فبراير 18، 2010

الفحم الأحمر

الجمر الأحمر

من سيحرث الغبار ؟

من سيبذر السكون ؟

وبين الريح والتراب أعشاش جراد !!!!

***

الليل يتكور

الظلام يتدحرج

هذه الحفرة الرطبة عميقة

لا تستقبل غيرنا

كل ما أهملته الشمس

يتدلى هنا

يشتعل

يحترق

وينفجر في صمت كئيب

وكل ما سقط من جيب الريح

ينفق في الفراغ غباره الرخيص

بشباك المتاهة

هنا نحن عالقون

ضاربة أعمارنا بفخ الجنازة

ولا عتبة ينطلي عليها

موتنا المقلوب

حقائبي مدانة ومحطاتي أرض محروقة بالاشتباه

زرعت بفخاخ الجمر ودخان مشحون

بكل العتبات ,, بكل الحواف

وحيث تكون ينحت الخوف

أقفاصه العظام

ينصب الغاوون تماثيل السخرة ,,

تمر الأساطير عارية الأكتاف

ويعود الزمن متأخر من ضفة السكر البعيد ...

عربيدا بدنان فجور

يحلب من الشريان خمرته

يدندن بين ولائم الأجساد ,,

بليله المقرور

فيشرب التراب شقوة الأرواح بأقداح الخشب

كما يرضع اليباس نداه

في لحظة خيبة تناوحت بوعي الهالكين

تغور كل الظنون بقعر البواطن

وينضح عرق اليقين على جبين مكدود

يسفع الحاضر رهج الحضور

فتترى المزاعم بدولاب الذهول

يصفق لها طابور بصنم يدور

فلا ترى إلا الضمير بقبر الضمير

وسلاسل الآجال وراء أستار القدر

تجر تراتيل الدفن القديم

لن تخلد في أذكار العاجزين

إلا حشرجات الرزايا بكثبان الخطوب

تراعشت في ظلها خيام البكاء

بين رواسب دعاء يئن تحت إزار الخوار

وعورات ضارية تخيط السفور الكبير

تنتظر نزول السر وكشف السماء

فلا تؤوب الرقاب بغير صمت النجوم

ولا تسمع غير هسهسة حطب الذنوب

مازلنا وسنبقى محض خيبات بأطراف الحياة

مازلنا عشاق شقاق وشقاء

كشافة سراب

رحالة وراء الماء والكلأ

لا دموع ترطب خشونة أهدابنا

لا بلل يطري شفاهنا الصماء

لا مطر تجب الوجع القديم

؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!

كلما تشظى البرق بأفق الظمأ

توارى بعيدا المزن الشريد !!!

->إقراء المزيد...

0 التعليقات:

إرسال تعليق

متواجدون

"LibyaTube"

Loading...

نصير شمه - مقطوعة العصفور الطائر

قصور مصراتة

art